كوثر العقباني

Aller en bas

كوثر العقباني

Message par Admin le Jeu 18 Oct - 15:16

حوار مع الشاعرة: كوثر العقباني

كوثر عقبانيعلى أطراف أصابعها ترى الزمن يرقص...ترى ذكرى لوحتها الحقيقة بفحوى الوجود...كوثر شذبت أظافرها لعلها تجرحها.. كوثر تكتب كأنها تئنّ تتوجع...تحمل أكثر من طاقة صبرها فتنفث ما فاض من أنين في حرفها الذي يصير جمارا تهدئ روح الكاتبة فيها وروع الإنسانة في قلبها.

فتحتْ لنا قلبها في الحوار التالي:

- كوثر كيف ترى نفسها؟

- كوثر الطفلة فتاة بجدائل شقراء وشرائط ملونة تضحك ملئ السماء وتحلم بمرمسة الغيم. تعد النجوم وتؤلف لكل نجمة حكاية تقصها عليها باسم يشبه صخب قلبها. طفلة تصنع زورقا من ورق وتأمر الريح أن تحْمله لِضفة الجمال.

كوثر شابة...تصنع رجلا من وَرَق تبُث فيه من روحها وترسمه على قدر طموحاتها وتحرر فكرها.تنطق اسمه فتبتسم الشمس وتخجل زهرة عباد الشمس وهي تستدير نحوها...

كوثر الأمّ، قلب ينبض بكل شهقة. ينزف حبا يغدق العطاء وينتظر تحقيق الأمل.

كوثر الإنسانة: صبغتْها الحياة بقسوة وقْعِها.. رُبما ظَلمَتْها كما الكثيرات مِن نساء بلدها، آذَتْها حدّ الكتابة... فَشَهقتِ الكوْنَ مِلْئ أنْفاسِها وزَفَرَتْهُ سطورا تصرخ في وجه الظلم والقهر، سطورا تنبذ الحروب وتنشد الحرية والسلام.

- اذا قلبنا أوراق تاريخك ما الذي سنصادفه؟

- أنا امرأة أرَّقَها الوجَع والقهْرُ والظّلْم في مُجْتمع لا يعِي معْنى العدْل

ولا يرى في المرأة إلّا عوْرة يجب أن يحمي نفسه من غارها ليرْقص على صهوات جُرْحها منتصرا بفحولة مزيفة...

امرأة تصْرخ في وجه هذا العالم. تبحثُ عن وطنٍ معافى يُحقق لها الأمْن والحُرّية والكرامة..

- يقال ان الشاعرلا يسْكن الوطن بل يسْكُن الوهم..أليْس الشّاعر صوتا وضميرا لوطنه؟

- الوطن هو الأرض والأرض هي الرمز المقدس في كل نصّ أدبي أو قصيدة

بالتالي فإن كلّ خيال الكاتب يتجه نحوها ويتمركز فيها وأنا لا أعتبر هذا وهْما بل هو حلْم أسعى للوصول إليه وأحياه واقعا متمنية أن يطول ليْلِي كيْ لا أستيقظَ منه

لذلك نرى كل شاعر يسْعى مِن خلال كتاباته لبِناء الوطن المشتهى فينجو منه بِالوَهْم، فهل وصَل حقّا شاعِر للوطن المشتهى؟

- أي علاقة مُمكِنة بيْن الإبداع الأدبي والنّقد بأبعاده الثقافية والاجتماعية والسياسية؟

- لا بد لكل نص أدبي من مقوّم ولهذا اصطُلِح أن يكون النّقْد هو المقوّم الحقيقي، فالنصوص الأدبية والتي تحتوي على أسلوب غير محكم البناء ستؤدي إلى إخراج حالة هابطة لا تُمَكّن مِن الإرتقاء بالفَنّ والإبداع، وهكذا أصبح من الضروري أن نُسَلط الضّوء على التأثير الذي تُحدثه هذه القراءات المبتذلة أو التي هي تحت المستوى الفني اللائق في حياة الناس وتطلعاتها لأنها ستؤدي إلى تدَنّي مستوى التفكير، لذلك يجب أن يقوَّم هذا الأدب أو الفن من قبل مختصين قادرين على سبر أغوار النصوص، وكشف مواطِن الضُّعف فيها، وتحليل البُعد الثّـقافي والاجتماعي والهدف السياسي الذي يتمنى الأديب ان يوصله للمتلقي وبالتالي ترميم أو ردْم الهُوّة بينه وبين القارئ للوصول لهذا الهدف.

- في الشِّعر تتوازى الظواهر والأسئلة وينتفي البياض لميلادٍ جديد مع كل نبْضة حرْفٍ هل مازال الشِّعْرُ العرَبي قادرا على تحقيق الخلود؟

- الشعر العربي حاليا في عصْر نهضة جديدة يستطيع من خلالها تحقيق قفزة نوعية بتاريخ الشعر العربي . بالحقيقة لا أستطيع الجزم بتاريخ الشعر العربي. لكن يمكنني أن أتنبأ بشمس جديدة تسطع على سراديب الشعر من خلال الصورة الحداثوية والتي ستدك حصون الشعر القديم وترتقي للقمة لتحقق الخلود .

- هل تؤمنين بالكتابة نايا أم منشارا أم عصا أو غير ذلك؟

- إن الشِّعر بطبيعته حالة وجدانية بحتة تعبر عن ذات الشاعر وحالته، لذلك فهي نِتاج يصدُر عن تفاعله مع التغييرات التي تُحيط به. فالشعر لديه نايا يشهق الآهات من ثقوب تلاعبها أصابع تتقن الحزن. وهو منشارا وعصا يرفعها بوجه الظلم والقسوة يجابه بها القهر والجوع والحرمان ..إذا فالشعر قادر على أنسنة كل ماهو جامد.

- هل تنفع الحروف لتحصين الروح؟

- إن الحروف قادرة على خلق روح جديدة بأفق وأحلام مختلفة. هل تستطيع تجميد روحك للأبد؟ الشاعر لا يستطيع.

-*-*-*-

حاورتها عزيزة رحموني شاعرة من المغرب

http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=931639&catid=195&Itemid=57

*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
Aziza Rahmouni.
Un poème est une image de vie
avatar
Admin

Nombre de messages : 6583
loisirs : peinture/dessin/lecture/et bien d\'autres....
Humeur : joyeuse, le plus souvent.
Date d'inscription : 10/01/2008

http://souzsoleil.sosblog.fr/

Revenir en haut Aller en bas

Re: كوثر العقباني

Message par Admin le Jeu 18 Oct - 15:16

شذرات للشاعرة:

للحب كلمات صماء ..

أشد شفافية من النهر..

لكن للبحر قول آخر..

حين يسكب ملحه مقرحا..

عين الحقيقة .

*

شذبت أضافري لعلني أجرحها..

لكنها بملء الجرح تنزع لملح الأنين..

تكوي بصهيل جموحها عميق اللب ويلا..

وتنتشي من صديد الدم حين يؤرقها الوجع عنوة..

هي البلاد جسد مزقته الحرب..

لاجدار يحمل الذكرى..

الصور مزقتها رياح البرد وحشة..

لم تعد جفرة وطني ..

هكذا أخبرني العاشق الحزين في ليل مثلج..

غدرتها رصاصة بائسة..

لم تكن تعلم أن اللحم ان مات يخلق ذكرى لاتموت..

لم تكن تعلم أننا نغني ل جفرة كلمااحتدمت نيران الحزن فينا قهرا..

جفرة لن تموت ..

هي الوجع المتأصل فينا حبا..

هي الأرض التي احتضنت أزهار المشمش حين رقصت الغوطة طربا..

وحين بكت دمشق الياسمين..

فكيف لهذه البلاد ان لاتوشمنا بأصالتها شموخا؟؟!

وكيف لنا أن لا نصلي لأم مسحت دمعنا بمزق ثوبها فخرا..

حين لوحت قلوبنا شمس الصحراء..

ساقتنا الحرب لأغوارها المظلمة كالدمى..

لنرقص على أشلاء من رحلوا ..

ليغدو العالم سجنا مؤبدا..

ليبقى الفرح ذكرى موت بعيد..

لتموت الحرب جائعة لفقر الجثث..

لأبقى ابنة هده الارض الخضراء..

دمي ماءها..

وذراع شجرة الزيتون عند مدخل البيت..

لينمو قمح الفقير رغيفا ..

ويموت بملحها شوك القدر..

*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
Aziza Rahmouni.
Un poème est une image de vie
avatar
Admin

Nombre de messages : 6583
loisirs : peinture/dessin/lecture/et bien d\'autres....
Humeur : joyeuse, le plus souvent.
Date d'inscription : 10/01/2008

http://souzsoleil.sosblog.fr/

Revenir en haut Aller en bas

Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum