Oulaya Drissi El Bouzaidi- ‎محمد علوط

Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

Oulaya Drissi El Bouzaidi- ‎محمد علوط

Message par Admin le Mar 12 Sep - 1:47

Oulaya Drissi El Bouzaidi est avec ‎محمد علوط‎.
12/09/2017
الايقاع التناظري في بناء الجملة الشعرية
لنص " لا يليق بي " للشاعرة علية ادريسي البوزيدي
.
- محمد علوط " ناقد أدبي من المغرب "
--
*
يستطيع نص شعري ما أن يوطن أبدية المعنى في لحظة منه ، تكون النواة و المحيط ، الجذع و الاغصان الوارفة الظل ، القطرة و الشلال ، الحرف و الابجدية .
.
و تستطيع أن تتجسد تلك اللحظة البانية للمعنى و للقصيدة في مجرد جملة ، تشبه العزف على نوتة واحدة من نوتات البيانو ، أو الرسم بلون واحد و درجات تلويناته ، و ان يكون حد تلك اللحظة هو مجرد جملة شعرية قائمة على بلاغة المفارقة ، و التقابل الضدي ، و الايقاع التناظري الذي يعزف النص في تكوينه العام ، من بنية الجملة الواحدة الى بنية تنضيده القائم على السيمترية و التواتر .
.
هذا ما يحدث في قصيدة " لا يليق بي " للشاعرة المغربية علية ادريسي البوزيدي .
.
تتوزع القصيدة في تشاكل متواتر لجملة شعرية ذات قالب أسلوبي قائم على التكرار ، التكرار الذي يخلق مساحة اشتغال لعبة الجناس و الطباق بلاغيا
لا يليق بي أن أكون شمعة وانت اليها تزحف في الضوء
لا يليق بي أن أكون هاوية وانت في كهفها اخضرار
لا يليق بي أن أكون حفرة وأنت تدخن وراء الباب
لا يليق بي أن أكون رقما في الزحام وانت تحرق كل اثري فيك
لا يليق بي أن أكون ميتة و أنت تلتقط خلفها أنفاسك
أفقيا :
يتدرج النص باعتماد التشذير عبر تواتر قالب جملة شعرية حجاجية { أطروحة – و نقيض أطروحة } : لا أكون أنا حيث هي الاخرى تكون .
لا يليق بي أن أكون وسادة وأنت على جدارها معلق
لايليق بي أن أكون نديمة كأس وأنت تمسح عرقها
جملة تحفر في تربة جماليات المفارقة و التضاد و لهذا يحبل النص كاملا يثراء بلاغي كبير على مستوى الجناس و الطباق ، مع ترسيب هذا التكرار في مساحة ايقاعية ، تتشاكل مع البنية الايقاعية للغة النصوص التراتيلية { الاذعية و الأذكار } ، التي تحيل على مناخات السجع اللفظي .
.
عموديا :
القصيدة دات لحمة دلالية توحد التشذير و التكرار في تخييل شعري مراوي ، لامرأة ترى نفسها من خلال وعي ذكوري " امراة تنتفي و تنعدم في صورة امرأة مغايرة لها " --- صورة غيرية لامرأة تبدو مثل الغريمة أو " الضرة " في مخيال القارىء ، لكنها في الحقيقة ليست سوى الاطروحة النقيض ، لامرأة تقايض حريتها و أنثوثها الجوهرية ، بنسف و هدم الصورة النمطية لبؤس الوعي الذكوري بالمرأة بشكل عام .
.
فالصراع بين صورتي المرأتين – النقيضتين ، هو صراع طرفاه الحقيقي مضاعف ، ففي الوقت الذي يبدو صراعا بين امراتين هو بذات الوقت صراع بين رجل و حالة الانفصام لديه التي تجعله يفصل النساء على مقاسات ضيف أفق وعيه الانساني و الجمالي و الاجتماعي السلطوي .
.
الشاعرة علية ادريسي البوزيدي لم تلتجأ الى الخطابة الشعرية الايديولوجية في كتابة تخييلها الشعري ، السائدة اليوم لدى غالبية الكتابة الشعرية النسائية ، تلك التي تحقن شفاه القصيدة ببوتكس بالصياغات الشعارية المؤدلجة
فحين تنحت جملة سافكة المجاز مثل قولها :
لا يليق بي أن أكون طريقا وانت تتصفح بشكل عابر قدمي
أو
لا يليق بي أن أكون حفرة وأنت تدخن وراء الباب
تفتح متخيل القارىء على أفق انتظار غير متوقع يحبل بوقع المفاجأة و الدهشة ، اذ ما أروع هذا التضاد الاستعاري المجازي بين صورة الطريق / الحلم / الحياة لدي المراة و صورة الرجل الذي يتصفح بشكل عابر قدمي المرأة ، دلالها على بسط مسطرة النفي و المصادرة و الاقصاء و الالغاء .
.
كما أن ليس من السهولة على القارىء ان يدرك المسافة المجازية بين صورة الحفرة و التذخين وراء الباب ، التي هي صورة عميقة الايغال في اللاوعي ، حيث المرأة مرمدة لنفض رماد امرأة أخرى ، رجل يدخن" امراة غيرها " ، مثل حب يحترق في حطب موقد الغريبة .
.
هكذا هي الشاعرة ، برموز مكانية : مثل الطريق و الباب ، و الهاوية ، و الحفرة ، و الشاطىء ، و الحانة ، و المحطة تنسج صورا شعرية تذبح المفارقة من وريدها المشدود الى المنع و الحظر و النفي ، مثلما تلوي حبل مشيمة التضاد لتعيد الذات المؤنثة الى رحم الحلم الاول ، رحم الماء و السنبلة و قمح الرغبة الأولى التي منها نشات الاحلام و نشا الشعر ة الحب
لا يليق بي أن أنتظر رجلا
ليس عادلا قمحه
.
لايليق بي أن أنتظر رجلا
مهزوما في قمحها .
.
لا يليق بي ، قصيدة بحجم شاعرة تكشط من خاصرة القصيدة ، زوائد رجل مثخن الاخصاء ، رجل يرى عماءه بوضوح ، مثل عكازة لا نسب لها في تاريخ التفاح و النساء .
-------
-------
"لا يليق بي "
إليك تقريبا
لا يليق بي أن أكون في حضنك وأنا أشتم فيك رائحة عطرها
لا يليق بي أن أكون قبلة وفي فمك قبلتها
لا يليق بي أن أكون فيك محطة وأنت تربي رعشاتها
لا يليق بي أن أكون فتحة وأنت تتسلق فيِ ضمورها
لا يليق بي أن أكون بحيرة وأنت تروي سرابها
لا يليق بي أن أكون فيك غيمة وأنت تضمأ في شتاءها
لا يليق بي أن أكون فيك سقفا و هي في غرفة النوم
لا يليق بي أن أكون فيك حضنا و خصرها في فرجة عينك
لا يليق بي أن أكون فيك شهوة وهي غمستك بالطيور
لا يليق بي أن أكون جمالك وحاجبها تساقط على خدك
لا يليق بي أن أكون قمحة عشيقة وفي حقلك شمس عاشقة
لا يليق بي أن أكون ضالة فيك و أنت الزاهد فيها
لا يليق بي أن أكون كاملة فيك و أنت داخل كراستها وشوشة
لا يليق بي أن أكون حقيبة سفر وأنت صباحا إلى عنقها
لا يليق بي أن أكون ساعة عطش وأنت ترعى فيضانها
لا يليق بي أن أكون رصيدا وأنت في حبها شامة
لا يليق بي أن أكون وسادة وأنت على جدارها معلق
لايليق بي أن أكون نديمة كأس وأنت تمسح عرقها
لا يليق بي أن أكون جائعة حب و أنت في كأسها زجاجة ويسكي تثمل
لا يليق بي أن أكون ليلك وأنت تربط على قلبك نهارها
لا يليق بي أن أكون ساعة وأنت ترغب أن تكون مكاني
لا يليق بي أن أكون على الشاطئ وأنت غارق في عرضها
لا يليق بي أن أكون امرأة و أنت عائد من حنين
لا يليق بي أن أكون نافذة وأنت في صدرها تعربد
لا يليق بي أن أكون حانة وأنت في عطفها يائس
لا يليق بي أن تملأني بماء فكر بها
لا يليق لي أن اترك قلبي فيك
لا يليق بي أن امسح عن حزنك غيابها وأنت مصاب بالاشتياق
لا يليق بي أن أكون رف احتياط وأنت لا تلعب إلا بأعجوبة
لا يليق بي أن أكون طريقا وأنت تتصفح بشكل عابر قدمي
لا يليق بي أن أكون شمعة وأنت إليها تزحف في الضوء
لا يليق بي أن أكون هاوية وأنت في كهفها اخضرار
لا يليق بي أن أكون حفرة وأنت تدخن وراء الباب
لا يليق بي أن أكون رقما في الزحام وأنت تحرق كل اثري فيك
لا يليق بي أن أكون ميتة و أنت تلتقط خلفها أنفاسك
لا يليق بي أن أحبها فيك وأنت اسمي صدفة
لا يليق بي أن أكون خيانة وأنت ببيتها لا تدرك نفسك
لا يليق بي أن أنتظر رجلا
ليس عادلا قمحه
لا يليق بي أن أنتظر رجلا
مهزوما
في قمحها...

*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
Aziza Rahmouni.
Un poème est une image de vie
avatar
Admin

Nombre de messages : 6333
loisirs : peinture/dessin/lecture/et bien d\'autres....
Humeur : joyeuse, le plus souvent.
Date d'inscription : 10/01/2008

http://souzsoleil.sosblog.fr/

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous pouvez répondre aux sujets dans ce forum