وفاء دلا

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

وفاء دلا

Message par Admin le Mar 9 Sep - 20:58

وفاء دلا صوت سوري يجمع الزنابق و العقيق و المحار في خيط الماء ليكتب انسانية بحجم الانكسار

   

وفاء دلا صوت سوري يجمع الزنابق و العقيق و المحار في خيط الماء لتكتب انسانية بحجم الانكسار...صوتيتوهج بهدوء و عذوبة ليعبر عن كينونته...لنتابع:


الشعر سفر صوفي للبحث عن المعنى، هل تسمح اللغة بمخاض يكشف تجليات و كشوفات الشاعر الحداثي؟
صباح الخير صديقتي الغاليه عزيزة …الشعر. سفر صوفي للبحث عن المعنى .. بخصوص هذه الجملة أقول من قصيده لي بعنوان "رسولة الإدهاش" كالحُرّةُ في النّبضِ وفي اللّغةِ الزرقاءِ وفي الحُبِّ أنا ... أكتبُ إيقاعَ حياتي بشِغافِ النّارِ ... حروفي وَجَعٌ صوفيٌّ ... و قصيدةُ ولَعي موجٌ سِريٌ و عقيقٌ ... و زنابقُ سوداءْ .. مَنْ شاهدَ ألطافَ محاري سينامُ على بابِ البحرِ لينتظرَ خروجَ القمر الورديِّ من الماءْ الشعر : هل يبتلينا .. أم نحن الذين نبتلي القصيدة .. سؤال بحجم الانكسار حيناً .. وحيناً بحجم أجمل مافي التوهج من عذوبة ... والشعر برأيي هو كينونة القلق ..ومقامات الاحتمال .. والدهاء والذكاء المفتوح على الشك والأسئلة ..

لكل شاعر مرجعياته الثقافية، كيف تتفاعل مرجعياتك دون ان تتضارب او تفكّ وحدة الرؤية لديها ؟


المرجعيات الثقافيه مورد أنهل منه ما يخدم نصي الشعري …اما الرؤيه الشعريه فهي فضاء لغوي يتصل وينفصل مع العالم برموز تخلق علائق كثيره وكبيرة يشتبك فيها الواقعي بالحلمي بما يحقق التعاشق و التنافر بين المخيلة والتأويل ...بحيث يعطي النص أكثر من مدلول واحد ويأخذ أكثر من شكل وإحالة ..
هل يمكن اعتبار الكتابة الابداعية فاعلا مراوغا مخاتلا لا يكشف رؤى المبدع ؟

الكتابة الابداعية إعلان عن وجود إمكانية للخلق أكثر منه فاعلاً مراوغاً ... بل إنّه انقلاب على اللُّغة ونماذجها العاديه والمسطورة وعلى المعاني الثابتة المتحجّرة ..بل هو انقلاب على المكان والزمان معانقةً للمطلق والسَّرمد ... بل هو يكشف دواخل النفس والمنشأ والمتوارث والثقافه الفلسفية والاخلاقيه عنده وهو يفسر كينونة القلق المعاش ومقامات الاحتمال والانكسار والانتصار ...

لمن تكتبين ، بما ان الكتابة الحداثية تتطلب متلقٍّ اكثر جنونا من المبدع لموضعة الانسان و أنسنة الطبيعة ؟
الكتابة كالسِّراج ، او النَّافذة إلى مملكة الرّوح بما تعنيه من عالم نورانيِّ مطلق من قيود الظَّلام والزمان والمكان , كما أحياناً زمناً صوفياً يتحرق فيه المريد شوقاً إلى الحلول في الذَّات العَليَّة بمنأى عن الميكانيكيَّة ولغة الأرقام الجوفاء والكتابة الحداثيه انقلاب على اللُّغة ونماذجها المسَطّرة وعلى الإيقاع وأنماطه المتوارَثةُ ... وعلى المعاني وخريطتها الثَّابتة المتحجّرة في القصيدةِ القديمةِ , وهي انقلاب على المكان والزّمان ،معانقةً للمطلق والسَّرمد.

هل تستطيعين كمبدعة عربية الخوض في المحرّم و المحظور و الغيبي في كتابتك، ام بداخلك رقيب يحدّ من جنوحك؟
 أتمنى أن تفي هذه القصيده جزء من الجواب عن الخوض في المحرّم والمحظور والغيبي :
طفلةُ الاحتراق ومن أين أنتَ ورثتَ صلاةَ السُّكارى وَرثتَ الجنونْ ومن يتشظّى بطهرِ اللذائذِ تلكَ أنا هل رأيتَ الذي علَّمَ القَلبَ سحر القصيدةِ , قبلَ الضياءِ ..؟ أنا وردةُ الّدمعِ في كركراتِ الشّذا و ارتعاشُ الحَمامِ على أُنثياتِ المساءْ أنا همهماتُ النساءِ اللواتي يُضاجعنَ أحلامَهُنَّ وَ يشربنْ كأسَ النبيذِ الَمُعتّقِ من شفةِ الأمنيات وَ أنا طفلةٌ تتلذّذُ حين تنامُ فتجلدُها لَذَّةُ الليلِ تبكي فيحْفَلُ في نهدِها لَبَنُ الاشتعالْ وَ يقْطرُ من شفتيها دمُ الاحتراقْ .

- هل تتداخل حياتك العملية بحياتك كمبدعة ؟
 هل تتداخل حياتي العملية بحياتي كمبدعة ؟ الجواب :شيء مؤكد لان المبدع هو الأكثر تأثراً بالحياة من الانسان العادي ... ولذلك أقول بأن القصائد بقدر ما تنشغل بالهم الوجداني وحمى الحنين وحالات الفَقّد ... فإنها بقدر آخر تنشغل بالمودات الجارحة للهمِّ الوطني وتشتعل في الحالتين بالكثافة والتنوع والتنامي .. والقلق والانكسار والتوهج والتألق والعذوبة ... لنضع القارئ في مواجهة الألم والحب والغائب ما بينهما ... عنفوان الندى هي الأرضُ صفراءُ ... والدهرُ اصفرْ ... حتى القصيدةُ مالتْ إلى الاصفرار ... بحثتُ طويلاً عن الأصدقاءِ الذينَ رمْوا رايتي في العراء ِ كأسوارةٍ من دخانْ .. و كنتُ لديهمْ كإلماسةِ لم يلدْهاَ الزمانْ ... طويلاً بحثتُ .. وَ لكنني لم أجدْ غيرَ طعمِ الكآبةِ حلواً .... يوسوس فيه سؤالي الحزينْ لماذا قتلتُ دمي ... وَ أَبَحْتُ اغتيالَ الندى الملكيِّ وَ صوفيةِ الأرجوان ... ليتني ما أطَعتُ حريقي ... و ظلَّ جمالي عَصياً كما العُنْفُوانْ .

هل يجد الانسان فيك متعة في الكتابة في ظل الاجواء السائدة في العالم العربي؟ 
متعة الكتابة في ظل الاجواء السائدة في العالم العربي ...
من المفروض أن تكون متعة الكتابة كرحلة زمانها العيش المشترك بين الآخوه العرب ومكانها أرض الوطن العربي مهما اختلفت المسميات موصولة بعالم الطُّهر مثلما هو رديفاً ( للصَّلاة ) وما الكتابة إلا تعبير يرمز إلى الحُرّية وكَسْر القيد والانبعاث والحُلم والبَدء والبراءة والتّسامي عمَّا هو أرضيّ وهي جميعُها قيم يتغنَّى بها كلُّ شاعرٍ كَوْنيِّ وما أنا إلاَ شاعرة كونية وأرى بعين التوهَّج من أحشاء الآلام مثلما تولد العذوبة من العذاب .. مثال قصيدة : مقال قمري في تلكَ الليلةِ من سنةٍ لمْ تُدرِكْني .. في تلك الليلةِ زارَ العاشقُ قبري .. كانتْ كلُّ ملاذاتِ طيوري كانت خلفي تتقلّبُ بلظَّاها من أقصى ضيمٍ للحُبِّ إلى مقتل وطني ... هل تلكَ الأعوامُ القادمةُ من القلبِ المجروحِ ستجلبُ حزناً آخرَ لوطني ..؟؟ سيقول القبرُ المزَّمِّلُ بوضوءِ مراراتي منكَ طويلاً سيقولُ بأني كنتُ رحيماً .. حتى السُّخْطِ عليكَ وأنتَ وطني .
- كلمة اخيرة ؟
غاليتي عزيزة لقد تأخرت بالأجوبة لكن ليس العطل مني أنما ظروف البلد وانقطاع الكهرباء والنت فترات زمنية طويلة هذه مجموعتي الشعرية الاولى\ امرأةٌ إلاَ قليلا \ طبعت بدمشق عام ال2000\وهي تجربة أولى وأنا برأيي كانت تجربة خجولة إلى حداً ما لكنها نالت حظاً رائعاً بالدراسات النقديه والتوزيع ومن الجدير بالذكر أن طالبا من اليمن\جامعة صنعاء كلية الآداب \ آخذها من أحد المعارض على ما أظن من تونس وقد كانت موضوع أطروحته الجامعيه ومشروع تخرجه\عام 2005-2006 \وقد سعدتُ جداً بهذا الخبر عندما ابلغني أياه الطالب اسمه أحمد علي الرازحي تحت إشراف الدكتور العراقي عدنان الجبوري \مدرس بنفس الجامعة\
و اختم بمقطع من احدى قصائدي:
انقلاب يا أنتَ في أقصى الشَّمال ْ و أنا هنا أَرثُ الجَنوبْ و الشوقُ نارُكَ في الغيابِ أَوَ كُلّما ناديتُ باسمكَ يَرتدي وردي سؤال الاغتراب و يرتدينا الانقلاب ...؟؟
اللاّزورديِّ في غفلةٍ من مركب الأيام في زمن الرحيل والركض خلف اللاّزورديِّ المطرَّز بالأصيل أعلنتُ أني سوف أرجع ذات نبضٍ نحو هَاجسكَ المجنونْ ... ذاك المسافر في ثنايا المستحيل
سأعود سراً أو علانيةً ولكن دون أن تدري الدروبْ.
*/*/*
مع تحيات عزيزة رحموني / المغرب


Dernière édition par Admin le Mar 9 Sep - 21:17, édité 1 fois

*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
Aziza Rahmouni.
Un poème est une image de vie
avatar
Admin

Nombre de messages : 6295
loisirs : peinture/dessin/lecture/et bien d\'autres....
Humeur : joyeuse, le plus souvent.
Date d'inscription : 10/01/2008

http://souzsoleil.sosblog.fr/

Revenir en haut Aller en bas

Re: وفاء دلا

Message par Admin le Mar 9 Sep - 21:03




*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
Aziza Rahmouni.
Un poème est une image de vie
avatar
Admin

Nombre de messages : 6295
loisirs : peinture/dessin/lecture/et bien d\'autres....
Humeur : joyeuse, le plus souvent.
Date d'inscription : 10/01/2008

http://souzsoleil.sosblog.fr/

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum