حوار مع بشير مفتي

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

حوار مع بشير مفتي

Message par Admin le Lun 19 Mai - 21:43



الشعر سفر صوفي للبحث عن المعنى، و الشاعر مسافر زاده الحرف…وعيه بالكتابة تعبير عن تفاعل حميم مع العالم كما يراه يحسه يريه يحلمه يعيه يكتبه.

…من هنا نسجتُ اسئلتي و وزعتها كالمنشور على عدد من الساكنين جداري الفيسبوكي…اليستِ الكتابة على الجدران لصيقة بالإنسان منذ أوّل الخربشات في الكهوف الى لوحات الطين السومرية و المسَلات و جدران المعابد الى جدران المدن الحديثة التي تصاب بالذعر كلما عنّ للمُهَمّشين رَشّ وجهها بما يخدش صمتها و يغرز في جنبها اسئلة الوجود و الكينونة؟؟

ضيفنا اليوم ،كاتب روائي جزائري آخر اصداراته الروائية اشباح المدينة المقتولة عن منشورات الاختلاف وضفاف وكتاب نقدي "سيرة طائر الليل" عن منشورات الاختلاف...إنه

ـــــــــــــــــــــ بشير مفتي ــــــــــــــــــــــــــــ
المثقف الاديب الحامل للهمّ الثقافي العربي و المسكون بالحرف حتى النخاع، هو الصارخ: " واقعنا العربي فيه من المآسي والتراجيديات الكثيرة ما يجعلنا نتذكره في كل لحظة ونتألم منه في كل ثانية ونكتب عنه"


. لنتابع الحوار التالي:


في البدء، هل تسمح اللغة بمخاض يكشف تجليات و كشوفات المبدع الحداثي؟

المبدع يتعامل مع اللغة إما على أنها طريقة تسهل له نقل هواجسه وافكاره أو كغاية ابداعية في حد ذاتها ..منذ قال فاليري الشاعر الفرنسي نحن لا نكتب الشعر بالأفكار ..كان يقصد أن الابداع هو اللغة التي ينحتها المبدع أو يعرف كيفية استعمالها بطريقة مختلفة عن غيره ..ان تحدثنا عن اللغة العربية اقول بأنها لغة تمارس على أي مبدع عربي تحديات كبرى في التعامل مع عصرنا الذي نعيش فيه وكثيرا ما نشعر بحواجز المقدسات التي تضعف القدرة على الذهاب إلى أبعد فابعد وأنا هنا أتحدث عن السرد بشكل خاص حيث تجد مرات صعوبة في الكتابة على سجيتك دون أن تشعر أنك تفتعل أو تراقب نفسك ..المؤكد أن الحداثة قدمت نصوصا جديدة وأشياء جديدة للغة العربية لكننا كلنا نذكر مقالة يوسف الخال أظن وهو يودع مجلة شعر عن حاجز اللغة.

لكل كاتب مرجعياته الثقافية، كيف تتفاعل مرجعياتك دون ان تتضارب او تفكّ وحدة الرؤية لديها ؟

أوافق الروائية الفرنسية مارغريت يورسنار عندما تقول أن تأثر الكاتب بكتاب آخرين يظهر اثره في العمل الأول بشكل كبير لأنه يكون عرضة لاستعادة أو حتى محاكاة الكتاب الذين أعجب بهم ولكن بعدها لا بد أن تظهر شخصيته في الكتابة أي طريقته الخاصة به وهذا لا يعني غياب التأثر ولكن قدرة الكاتب على امتصاص واستيعاب النصوص التي قرأها فلا تظهر بالمرة وأنا اقول دائما أن الروح الخلاقة هي التي تدفعها كتابة الآخرين إلى كتابتها الخاصة وليس إلى الى عملية محاكاة أو استعادة تظل مستحيلة لأنها تظل في منطقة التقليد لا غير

.. هل يمكن اعتبار الكتابة الابداعية فاعلا مراوغا مخاتلا لا يكشف رؤى المبدع ؟

تعرفين في الأدب هنالك من يفصح عن علاقة ابداعه بنفسه مثلما نجد ذلك مثلا في روايات هنري ميللر الامريكي مثلا او محمد شكري المغربي أي ان الابداع عند هؤلاء هو أن نعرف من خلاله رؤى المبدع وهنالك من نجد صعوبة في كشف رؤاهم الخاصة من خلال ابداعهم حيث يقومون بمراوغات كثيرة، تحويرات عديدة لكي يضل القارئ حتى عن الهدف من وراء هذا الابداع ..في جميع الحالات الأمر ليس مهما ..لأن المهم هو أن تقدم إبداعٌا حقيقيا يشفع لك أمام القراء...

الانسان اليوم كائن رقمي مبرمج،في ظل هذا الواقع …هل يمكن للكاتب ان يعيش واقعه من خلال الكتابة ؟

وجود عالم موازي أو افتراضي لم يلغِ الواقع من ذهن الكاتب لأن واقعنا العربي فيه من المآسي والتراجيديات الكثيرة ما يجعلنا نتذكره في كل لحظة ونتألم منه في كل ثانية ونكتب عنه كذلك وربما ما كان يعيشه الكاتب لوحده في زمن سابق أي عالم ثان يخلقه من خلال الكتابة صار الجميع اليوم يعيشه من خلال العالم الافتراضي والواقعي الآن.

هل نعتبر المبدع مالكا لحاسة استشرافية ؟

شخصيا لا أعتقد ذلك حتى لو تنبأ بالصدفة

... ما الذي يمكن ان يتهرب منه المبدع العربي في سؤال الهوية ؟

المشكلة أننا نعيش في عالم متداخل اليوم.. منذ اسبوع كنت أتحدث لصديقي كيف أننا قضينا طفولتنا في مشاهدة رسوم متحركة أمريكية وشبابنا في مشاهدة افلام الويسترن أو افلام أمريكية على العموم وكبرنا على ذلك وهذا يعني أن الثقافة الأمريكية أو الغربية بشكل عام حاضرة في تكويننا الثقافي ويجب ان نعترف انها صارت داخل هويتنا نفسها ولكن أظن لو كتبت هذا الكلام سيغضب منك الجميع لأنهم ينظرون للهوية بشكل ثابت وواحد وفقير –

هل يمكنك الخلاص من لوثة الكتابة ؟

لحد هذا الوقت لا أظن لكن مستقبلا من يدري ..عندما تسمع عن كاتب كبير مثل فيليب روث قرر التوقف عن الكتابة، هو الذي كل رواياته تتحدث عن شخصية الكاتب وهواجسه وعوالمه وغير ذلك أي ان الكتابة كانت لوثته الحقيقية ...لكن هل توقف حقا ؟ هذا سؤال آخر..
كلمة اخيرة ؟
أسئلتك صعبة جدا ...شكرا لك مع مودتي
**//**

حاورته: عزيزة رحموني / المغرب


*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
Aziza Rahmouni.
Un poème est une image de vie
avatar
Admin

Nombre de messages : 6252
loisirs : peinture/dessin/lecture/et bien d\'autres....
Humeur : joyeuse, le plus souvent.
Date d'inscription : 10/01/2008

http://souzsoleil.sosblog.fr/

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum